Imam A’mash would set dogs on Ashab al Hadith Xd

Imam Sulayman ibn Mahran al-Asadi al-A’amash (r.a.) was a picky scholar of ahadits. He was one of the tabi’un. He was born in 680 CE and met Anas ibn Malik (r.a.) and studied under the students of ‘Abdullah ibn Mas’ud (r.a.). He was a sarcastic character with a sharp tongue. There are fewer scholars as eccentric as he.

Even though his manners were rough and unorthodox, he only used his barbed tongue on those who deserved it. He was a lover of ahadits and had no time those who disrespected it. He felt that this disrespected the Prophet (s.a.w.). Although he was sarcastic, he was a noted muhadditsin and an excellent teacher. Such was his piety and trustworthiness as a muhaddits that his ahadits were narrated by Imam al-Bukhari (r.a.) in his Swahih. His student loved him. He was also nicknamed ‘al-Muswhaf,’ because of his beautiful recitation of the Qur’an and his accurate narrations of ahadits. Source: Imam al-A’amash (r.a.): The Sarcastic Scholar

SAHIH Narration says:

أخبرنا أحمد بن محمد بن غالب الخوارزمي، قال: سمعت أبا القاسم الأنبذوني، يقول قرئ على أبي علي الحسن بن محمد بن عنبر البغدادي، حدثكم القواريري، قال: قال لي يزيد بن زريع: قال الأعمش: «لو كانت لي أكلب، كنت أرسلها على أصحاب الحديث»

(شرف اصحاب الحدیث للخطیب ص، 131، : الثلاثون من المشيخة البغدادية لأبي طاهر السلفي ، ص، 26)

Imam A’mash once said ‘ If I had dogs, I would have set them on Ashab al Hadith ‘

You Might Like: Imam A’mash smashing Ashab al Hadith xd

One must keep in mind that Ashab al Hadith here refers to an uneducated group of Muhadditheen who ‘completely’ denied Ijtihad and Qayaas like Salafis and Wahabis.

All of the narrators of this chain are Thiqa/Authentic. lets see below.

  1. 152 – أحمد بن محمد بن أحمد بن غالب، أبو بكر الخوارزمي البرقاني الحافظ الفقيه الشافعي. [المتوفى: 425 هـ]
    قال الخطيب: كان ثقة، ورعا ثبتا. لم نر في شيوخنا أثبت منه، عارفا بالفقه، له حظ من علم العربية، كثير الحديث.
    تاریخ الاسلام الذھبی)

   2.

4968- عبد اللَّه بْنُ إِبْرَاهِيمَ بن يوسف، أبو القاسم الجرجاني، ويعرف بالآبندوني، وهي قرية من قرى جرجان
أحد الرحالين في الحديث إلى مكة، وخراسان، والعراق، والشام، ومصر، وكان رفيق أَبِي أَحْمَد بن عدي الحافظ.
وكان ثقة ثبتًا وله كتب مصنفة

عبداللہ بن ابراہیم ابو القاسم جو کہ معروف ہیں البندرونی سے
یہ ثقہ تھے اور ثبت تھے
(تاریخ بغداد)

3.

تیسرے راوی : الحسن بن علی عنبر
امام ذھبی انکے بارے لکھتےہیں :

379 – الحسن بن محمد بن عنبر بن شاكر، أبو علي الوشاء. [المتوفى: 308 هـ]
بغدادي مشهور.
سمع: علي بن الجعد، ومنصور بن أبي مزاحم، وعبد الله بن عون الخراز، وعلي ابن المديني، وجماعة.
وعنه: أبو القاسم ابن النخاس، وابن الشخير، وعلي بن عمر الحربي، وآخرون.
ضعفه ابن قانع.
وقال الدارقطني: تكلموا فيه من جهة سماعه.
وأما البرقاني فوثقه.

4.

چوتھا راوی : القیوایری
امام ذھبی لکھتے ہیں :

102 – القواريري عبيد الله بن عمر بن ميسرة * (خ، م، د، س)
الإمام، الحافظ، محدث الإسلام، أبو سعيد الجشمي مولاهم، البصري، القواريري، الزجاج، نزيل بغداد.
وكتب عنه: يحيى بن معين، وأحمد بن حنبل، وابن سعد.
وثقه: يحيى، وصالح جزرة الحافظ، والنسائي.
وقال ابن سعد: ثقة، كثير الحديث.
وقال أبو حاتم: صدوق.
(سیر اعلام النبلاء)

5.
یزید بن زریع
Agreed upon narrator of Sahihayn

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s